Lie is in shia vain


But sadly they prefer to follow his likes:

Grand Ayatullah Al Khoei’i Says in reply to a question in one of his books(Sirat al Najat / صراط النجاة):

Link: http://www.yasoob.org/books/htm1/m001/06/no0645.html

Question”1245″: Is it Possible to Lie or produce Arguments which contain Lies when Debating with a person who Is a Follower of Bida’a (Innovation/ they probably mean Sunnis) and a spreader or Dala’la (Ignorance/ us as well) If this Lie would Destroy my Opponents Arguments? Imam Khoei’i Answers: If it will stop his Falsehood then it is Permissible to do So.

“>سؤال 1245: هل يجوز الكذب على المبدع أو مروج الضلال في مقام الاحتجاج عليه إذا كان الكذب يدحض حجته ويبطل دعاويه الباطلة؟ الخوئي: إذا توقف رد باطله عليه جاز.

(Imam Khoei’i, Sirat el Najat, Volume 1, Page 447)

Other link: http://www.alseraj.net/ar/fikh/1/?XjhPbzfm661074534768&1&30&1

Another Fatwa of Ayatullah Khoe’i about the permissibility of Backbiting against anyone who does not believe in the 12 Imams.

Original Arabic text:

حرمة الغيبة مشروطة بالإيمان

قوله: (ثم إن ظاهر الأخبار اختصاص حرمة الغيبة بالمؤمن). أقول: المراد من المؤمن هنا من آمن بالله وبرسوله وبالمعاد وبالأئمة الاثنى عشر عليهم السلام: أولهم علي بن أبي طالب ” ع “، وآخرهم القائم الحجة المنتظر عجل الله فرجه، وجعلنا من أعوانه وأنصاره ومن أنكر واحدا منهم جازت غيبته لوجوه:
الوجه الأول: أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ووجوب البراءة منهم وإكثار السب عليهم واتهامهم والوقيعة فيهم: أي غيبتهم لأنهم من أهل البدع والريب.
بل لا شبهة في كفرهم لان إنكار الولاية والأئمة حتى الواحد منهم والاعتقاد بخلافة غيرهم وبالعقائد الخرافية كالجبر ونحوه يوجب الكفر والزندقة وتدل عليه الأخبار المتواترة الظاهرة في كفر منكر الولاية وكفر المعتقد بالعقائد المذكورة، وما يشبهها من الضلالات.
ويدل عليه أيضا قوله ” ع ” في الزيارة الجامعة: (ومن جحدكم كافر). وقوله ” ع ” فيها أيضا: (ومن وحده قبل عنكم). فانه ينتج بعكس النقيض ان من لم يقبل عنكم لم يوحده، بل هو مشرك بالله العظيم.

وفي بعض الأحاديث الواردة في عدم وجوب قضاء الصلاة على المستبصر (إن الحال التي كنت عليها أعظم من ترك ما تركت من الصلاة) وفي جملة من الروايات الناصب لنا أهل البيت شر من اليهود والنصارى وأهون من الكلب وأنه تعالى لم يخلق خلقا أنجس من الكلب وأن الناصب لنا أهل البيت لأنجس منه. ومن البديهي أن جواز غيبتهم أهون من الأمور المذكورة. بل قد عرفت جواز الوقيعة في أهل البدع والضلال، والوقيعة هي الغيبة. نعم قد ثبت حكم الإسلام على بعضهم في بعض الأحكام فقط تسهيلا للأمر، وحقنا للدماء.

الوجه الثاني: أن المخالفين بأجمعهم متجاهرون بالفسق. لبطلان عملهم رأسا، كما في الروايات المتظافرة. بل التزموا بما هو أعظم من الفسق، كما عرفت، وسيجئ أن المتجاهر بالفسق تجوز غيبته.

الوجه الثالث: أن المستفاد من الآية والروايات هو تحريم غيبة الأخ المؤمن ومن البديهي انه لا أخوة ولا عصمة بيننا وبين المخالفين. وهذا هو المراد أيضا من مطلقات أخبار الغيبة لا من جهة حمل المطلق على المقيد لعدم التنافي بينهما بل لأجل مناسبة الحكم والموضوع. على إن الظاهر من الأخبار الواردة في تفسير الغيبة هو اختصاص حرمتها بالمؤمن فقط وسيأتي فتكون هذه الروايات مقيدة للمطلقات. فافهم. وقد حكي عن المحقق الاردبيلي تحريم غيبة المخالفين. ولكنه لم يأت بشيء تركن إليه النفس.

الوجه الرابع: قيام السيرة المستمرة بين عوام الشيعة وعلمائهم على غيبة المخالفين بل سبهم ولعنهم في جميع الاعصار والأمصار بل في الجواهر أن جواز ذلك من الضروريات

The words in Color are added by our one of the brother.

brief translation:

The Impressibility of Gheebah is Restricted to the Iman(Believer).

(title means you can make gheebah on anyone who isn’t a believer)

A Believer is he who believes in Allah and his messengers and the final day and the 12 Imams starting with Ali and ending with al Qa’em al Mahdi ( NOTICE HE DIDN’T SAY BELIEF IN THE QURAN) and he who denies one of them it is Allowed to Use Gheebah against him for the following reasons (the word Gheebah Meaning you can talk about him behind his back, like Backbiting or backstabbing):

Firstly it has been proven in the Narrations and the Duas and the Ziyarat that it is allowed to curse those who differ with us (He means Sunnies or mainstream Muslims) and it is allowed disassociate ourselves from them and to Insult them repeatedly and to accuse them of things and to trick them: Because they are innovators…

And there is no controversy about their kufr and Disbelief because he who denies the Wilayah and Imamah even if it’s just one Imam and the Belief that others besides them were Caliphs (He means Abu Bakr, Umar & Uthman RAA) this is a sign of Kufr and Zandaqah… And this is clear in the Mutawatir Hadiths which prove The Kufr of those who deny the Wilayah…

.
.
… In a Narration the Imam says: A Nasibi is more dangerous than the Jews and the Christians and he is lower than a Dog and Allah has not created anything filthier than the dog But the Nasibi is Filthier than the dog…In Another Narration by a Convert to Shiism : “By Allah the State that I was in(SUNNI) is worse than leaving prayers” (Which proves that to them imamah is more important than SALAT). And it is obvious that Cursing/Insulting them behind their backs is much lighter than the sins they committed. They are Considered Muslims in some cases only so that it would be easier and that blood would not be spilled.

Secondly: those who differ with us are all Fasikoon (Fussak) because their deeds (Like Salat Hajj Sawm…) are rejected (By Allah) and this is proven by the countless narrations … thus we are allowed to insult them and curse them behind their backs.

thirdly: the verse is speaking about the fact that Gheebah against a Brother believer is forbidden however it is well known that Those who differ with us (Sunnies) aren’t our brothers … However al Muhaqqiq al Ardebeeli has spoken about the impressibility of gheebah even against those who differ with us but he never presented any sound proof.

fourthly: the fact that all the Shiites Laymen and their scholars no matter in what age or land keep cursing and insulting those who differ with them even in their hearts is proof that Gheebah against them(Sunnies) is a necessity in our Madhab.

This is the book Musbah Al Fuqaha’a 2/11, Print: Dar al huda, Beirut Lebanon:

SOURCES AND DIFFERENT PRINTS:

* مصباح الفقاهة الجزء1 صفحة503 الطبعة الأولى المطبعة : العلمية – قم، الناشر : مكتبة الداوري – قم|964-9090-01 (رابط الكتاب)
** مصباح الفقاهة الجزء1 صفحة323 المطبعة الحيدرية النجف 1374 ه* 1954 م* )رابط الكتاب)
*** مصباح الفقاهة الجزء2 صفحة11 طبعة : دار الهدى، بيروت – لبنان (صورة من الكتاب)

* Musbah al Fuqaha’a 1/503, first print, Al Ilmiyah QUM, distributed by: Maktabat Al Darawi – QUM.
**Musbah al Fuqaha’a 1/323, Al Haydariyah Al Najaf 1374 hijri.
***Musbah Al Fuqaha’a 2/11, Print: Dar al huda, Beirut Lebanon.

Leave a comment

Filed under Revealing Shia sect

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s